منتدى فتيات المستقبل



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف تفرض الصلاة المهمة في مكة ويؤخر فرض الإمامة الأهم إلى الغدير ؟!!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفاروق

avatar

القوس القرد
عدد المساهمات : 61
نقاط : 21145
السٌّمعَة : 421
تاريخ التسجيل : 02/11/2011
العمر : 25
الموقع : http://mostafa-farouk.onlc.fr/

مُساهمةموضوع: كيف تفرض الصلاة المهمة في مكة ويؤخر فرض الإمامة الأهم إلى الغدير ؟!!!   الثلاثاء أبريل 03, 2012 4:10 pm

كيف تفرض الصلاة المهمة في مكة ويؤخر فرض الإمامة الأهم إلى الغدير ؟!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mostafa-farouk.onlc.fr/
???????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كيف تفرض الصلاة المهمة في مكة ويؤخر فرض الإمامة الأهم إلى الغدير ؟!!!   الثلاثاء أبريل 03, 2012 4:39 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

لم أقرأ المقال، فقط اكتفيت بقراءة العنوان

و أرد أن الإمامة و الإمارة و السلطان و الخلافة هي كلمات مترادفة و كلها مجملة، و تتفرع إلى إمامة علمية أو فقهية و إمامة سياسية أو عملية.

الرد على التساؤل كيف تفرض الصلاة المهمة في مكة ويؤخر فرض الإمامة الأهم إلى الغدير
تقدم جوابه، أقصد أن إمامة أو إمارة أو خلافة ،، سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه، أشار إليها النبي صلى الله عليه و آله و سلم و هي يحتضر، عندما كلف سيدنا أبا بكر بإمامة المسلمين في الصلاة، و بهذا استدل سيدنا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه و رضي عنه على وجوب مبايعة أبي بكر الصديق."فلما قبض رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم نظرنا فإذا رسول الله قد ولاه أمر ديننا، فوليناه أمر دنيانا، فبايعته في المسلمين، و وفيت بيعته، ثم بايعت عمر و وفيت بيعته، ثم بايعت عثمان و وفيت بيعته، فعدا الناس عليه فقتلوه، و أنا معتزل عنهم، ثم ولوني، و لولا الخشية على الدين ما أجبتهم،"
من حديث يوم الغدير و من هذا الحديث، نعرف أن الولاية التي لعي غير الولاية المعروفة بالخلافة، و لأمير المؤمنين حديث يميز بينهما: "سلطان الحجة أشد قوة من سلطان القدرة".
أي إن الخليفة هو سلطان قدرة و هو تختاره الأمة و يبايع، لكن الإمام هو سلطان الحجة، المسلمون مكلفون أن يتبعوا رأيه في القضايا و يسترشدوا برأيه في شتى العلوم الشرعية و الطبيعية و الحيوية، تماما مثل أن الناس لا يختارون شخصا ليكون نبيا مرسلا.
و لهذا قال الرسول صلى الله عليه و آله و سلم، بعدما ولى عليا بعده لخلافته في سلطان الحدة، "اللهم وال من ولاه، و عاد من عاداه"، بينما مبايعة سلطان القدرة ليس أصلا في الإسلام، لكن بمجرد أن يبايعه معظم المسلمون فإن طاعته هي الأصل حتى من قبل من يكن معارضا له، ميالا لغيره.
المسألة ليس في الخلافة و الإمامة هل أن تصديق الإمام و اتباعه فرض و أصل من الدين، و هل أن مبايعة الخليفة و طاعته فرض و أصل من الدين،
المسألة من كان أحق بخلافة النبي صلى الله عليه و آله و سلم، هل سلطان القدرة أم سلطان الحجة.
و هذا السؤال رغم أن الجواب عليه سهل و بديهي إلا أنه مثار نزاع بين جماعات الأمة.
الجواب أن المسألة ليست اختيارية بل هي قدرية و من حكمة التدبير الإلهي، كما إنشاء الورقة يسبق إنشاء الزهرة في حياة الشجرة، بالمثل يقتضي الإجتماع البشري أن يحكمه رجل سياسة قبل رجل الفقه. فإن الجهاد ضد ممالك الفرس و الروم و الحبشة، و ضد المرتدين لا يناسبه سلطان فقه و حجة، و بعد أن اطمأنت الدولة الإسلامية و ترسخت، كان من المناسب أي يلي أمر المسلمين رجل فقه و سلطان حجة، لكن في هذه الحالة يكون أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه و رضي عنه صاحب سلطانين إثنين معا، أي هو إمام من يوم غدير خم ثم صار خليفة أيضا بعد استشهاد سيدنا عثمان رضي الله عنه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
??????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كيف تفرض الصلاة المهمة في مكة ويؤخر فرض الإمامة الأهم إلى الغدير ؟!!!   الثلاثاء أبريل 03, 2012 4:40 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وأفضل الصلاة والسلام على محمد وعلى آل محمد الطيبين الطاهرين عجل فرجهم ياكريم واجعلهم شفعاءنا يوم الدين واهد بهم التائهين
===

تفسير البغوي المتوفى سنة 510 هـ ، يقول البغوي :
روى محمّد بن إسحاق ، عن عبد الغفار بن القاسم ، عن المنهال بن عمرو ، عن عبدالله بن الحارث بن نوفل بن الحارث بن عبد المطّلب ، عن عبدالله بن عباس ، عن علي بن أبي طالب قال : 1 ـ سورة الشعراء : 214.

لمّا نزلت هذه الاية على رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ( وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الاَقْرَبِينَ ) دعاني رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) فقال : يا علي ، إنّ الله يأمرني أن أُنذر عشيرتي الاقربين ، فضقت بذلك ذرعاً ، وعرفت أنّي متى أُباديهم بهذا الامر أرى منهم ما أكره ، فصمتُّ عليها ، حتّى جاءني جبرئيل فقال لي : يا محمّد إلاّ تفعل ما تؤمر يعذّبك ربّك ، فاصنع لنا صاعاً من طعام ، واجعل عليه رِجل شاة ، واملا لنا عسّاً من لبن ، ثمّ اجمع لي بني عبد المطّلب حتّى أُبلّغهم ما أُمرت به.
ففعلت ما أمرني به ، ثمّ دعوتهم له ، وهم يومئذ أربعون رجلاً ، يزيدون رجلاً أو ينقصونه ، فيهم أعمامه أبو طالب وحمزة والعباس وأبو لهب.
فلمّا اجتمعوا إليه دعاني بالطعام الذي صنعته ، فجئتهم به ، فلمّا وضعته ، تناول رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) جذبة من اللحم ، فشقّها بأسنانه ، ثمّ ألقاها في نواحي الصفحة ، ثمّ قال : خذوا باسم الله ، فأكل القوم حتّى ما لهم بشيء حاجة ، وأيم الله أنْ كان الرجل الواحد منهم ليأكل مثل ما قدمت لجميعهم.
ثمّ قال : إسقِ القوم ، فجئتهم بذلك العس فشربوا حتّى رووا جميعاً ، وأيم الله أنْ كان الرجل الواحد منهم ليشرب مثله.
فلمّا أراد رسول الله أن يكلّمهم بدره أبو لهب فقال : سحركم صاحبكم ، فتفرّق القوم ولم يكلّمهم رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ).
فقال في الغد : يا علي ، إنّ هذا الرجل قد سبقني إلى ما سمعت من القول ، فتفرّق القوم قبل أنْ أُكلّمهم ، فأعد لنا من الطعام مثل ما صنعت ثمّ اجمعهم ، ففعلت ثمّ جمعت ، فدعاني بالطعام فقرّبته ، ففعل كما فعل بالامس ، فأكلوا وشربوا ، ثمّ تكلّم رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) فقال :
يا بني عبد المطّلب ، إنّي قد جئتكم بخيري الدنيا والاخرة ، وقد أمرني الله تعالى أنْ أدعوكم إليه ، فأيّكم يوآزرني على أمري هذا ويكون أخي ووصيّي وخليفتي فيكم ؟
فأحجم القوم عنها جميعاً.
فقلت وأنا أحدثهم سنّاً : يا نبيّ الله ، أكون وزيرك عليه.
قال : فأخذ برقبتي وقال : إنّ هذا أخي ووصيّي وخليفتي فيكم ، فاسمعوا له وأطيعوا.
فقام القوم يضحكون ويقولون لابي طالب : قد أمرك أنْ تسمع لعلي وتطيع (1).
-------------------
1 ـ معالم التنزيل 4/278 ـ 279 ـ طبعة دارالفكر ـ بيروت ـ 1405 هـ.


وصل اللهم على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
serrr
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كيف تفرض الصلاة المهمة في مكة ويؤخر فرض الإمامة الأهم إلى الغدير ؟!!!   الثلاثاء أبريل 03, 2012 4:41 pm

الرافضي " الجودي "
الرواية ساقطة متنا وسندا
ممكن تأتينا بترجمة " عبد الغفار بن القاسم " ؟؟؟؟

أيضا:
هي لا تقف أمام الروايات الصحيحة المتعلقة بالآية.
والبغوي إنما ذكر ما جاء في الآية ولم يحكم عليها بضعف أو صحة، وقد ذكر غيرها من الروايات، فلماذا تتخير هذه ؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
??????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كيف تفرض الصلاة المهمة في مكة ويؤخر فرض الإمامة الأهم إلى الغدير ؟!!!   الثلاثاء أبريل 03, 2012 4:43 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وأفضل الصلاة والسلام على محمد وعلى آل محمد الطيبين الطاهرين عجل فرجهم ياكريم واجعلهم شفعاءنا يوم الدين واهد بهم التائهين
محمّد بن إسحاق يروي هذا الخبر عن عبد الغفار بن القاسم ، وهو أبو مريم الانصاري ، وهو شيخ من شيوخ شعبة بن الحجاج الذي يلقّبونه بأمير المؤمنين في الحديث ، ويقولون بترجمته إنّه لا يروي إلاّ عن ثقة ، وشعبة بن الحجاج كان يثني على عبد الغفار بن القاسم الذي هو شيخه ، لكن المتأخرين من الرجاليين يقدحون في عبد الغفار ، لانّه كان يذكر بلايا عثمان ، أي كان يتكلّم في عثمان ، أو يروي بعض مطاعنه ، ولذا نرى في ميزان الاعتدال عندما يذكره الذهبي يقول : رافضي .

فإذا عرفنا وجه تضعيف هذا الرجل وهو التشيع ، أو نقل بعض قضايا عثمان ، إذا عرفنا هذا السبب للجرح ، فقد نصّ ابن حجر العسقلاني في مقدمة فتح الباري في شرح البخاري على أنّ التشيع بل الرفض لا يضر بالوثاقة ، هذا نص عبارة الحافظ ابن حجر العسقلاني في مقدمة شرح البخاري .

فإذن ، هذا الرجل لا مطعن فيه ولا مورد للجرح ، إلاّ أنّه يروي بعض مطاعن عثمان ، لكن شعبة تلميذه يروي عنه ويثني عليه ، وشعبة أمير المؤمنين عند اهل السنة في الحديث . فهذا عبد الغفار بن القاسم .
========

نقد الرجال - ج 3
المؤلف:
السيد مصطفى بن الحسين الحسيني التفرشي

الموضوع : رجال الحديث
2947/ 3 ـ عبد الغفار بن القاسم (1) بن قيس :

ابن قيس بن قهد ، أبو مريم الأنصاري (2) ، روى عن أبي جعفر وأبي عبد الله 8 ، ثقة ؛ له كتاب (3) ، روي عنه : الحسن بن محبوب ، رجال النجاشي(4).

أبو مريم الأنصاري، له كتاب(5)، روى عنه: محمّد بن موسى خوراء، الفهرست(6)(7).
--------------
1 ـ يكنى أبا مريم ، وله إخوة عبد المؤمن وعبد الواحد ، ين جخ ؛ ( م ت ). رجال الشيخ : 118 / 37.

2 ـ وأخوه عبد المؤمن أيضا ، ق جخ ؛ ( م ت ). رجال الشيخ : 241 / 225 ، وفيه بدل قهد : فهد.

3ـ يرويه عدة من أصحابنا ، منهم الحسن ، جش ؛ ( م ت ).

4 ـ رجال النجاشي : 246 / 649.

5 ـ أخبرنا به : جماعة ، عن أبي المفضل ، عن ابن بطة ، عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن ابن أبي عمير ، عن الحسن بن محبوب ، عنه.

وله كتاب الصلاة ، أخبرنا : جماعة ، عن أبي المفضل ، عن حميد ، عن محمّد ابن موسى خوراء ، عنه ، ست ؛ ( م ت ).

6 ـ الفهرست : 188 / 864 باب الكنى.

7 ـ عبد الغفار بن القاسم الأنصاري ، يكنى أبا مسهم ، قر جخ ؛ ( م ت ). رجال الشيخ : 140 / 25 ، وفيه : أبا مريم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
??????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كيف تفرض الصلاة المهمة في مكة ويؤخر فرض الإمامة الأهم إلى الغدير ؟!!!   الثلاثاء أبريل 03, 2012 4:43 pm

من رواة هذا الخبر :

1 ـ ابن إسحاق ، صاحب السيرة .

2 ـ أحمد بن حنبل ، يروي هذا الخبر في مسنده

3 ـ النسائي ، صاحب الصحيح.

4 ـ الحافظ أبو بكر البزار ، صاحب المسند .

5 ـ الحافظ سعيد بن منصور ، في مسنده .

6 ـ الحافظ أبو القاسم الطبراني ، في المعجم الاوسط .

7 ـ الحافظ أبو عبدالله الحاكم النيسابوري ، في مستدركه على الصحيحين .

8 ـ عرفتم أنّ من رواته أبو جعفر محمّد بن جرير الطبري .

9 ـ الحافظ أبو جعفر الطحاوي ، صاحب كتاب مشكل الاثار .

10 ـ عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي ، صاحب التفسير .

11 ـ أبو بكر بن مردويه .

12 ـ الحافظ أبو نعيم الاصفهاني ، صاحب دلائل النبوة وكتاب حلية الاولياء .

13 ـ الحافظ البغوي ، صاحب التفسير .

14 ـ الضياء المقدسي ، في كتابه المختارة ، وهذا الكتاب الذي التزم فيه الضياء المقدسي بالصحة ، فلا يروي في كتابه هذا إلاّ الروايات الصحيحة المعتبرة ، ولذا قدّم بعض علمائهم هذا الكتاب على مثل المستدرك للحاكم ، ومن جملة من ينصّ على ذلك هو ابن تيميّة صاحب منهاج السنّة ، ينصّ على أنّ كتاب المختارة أفضل وأتقن من المستدرك للحاكم .

15 ـ الحافظ ابن عساكر الدمشقي ، صاحب تاريخ دمشق .

16 ـ أبو بكر البيهقي ، صاحب دلائل النبوة .

17 ـ الحافظ ابن الاثير ، صاحب الكامل في التاريخ .

18 ـ الحافظ أبو بكر الهيثمي ، في كتابه مجمع الزوائد يروي هذا الحديث.

19 ـ الحافظ الذهبي ، في تلخيص المستدرك ينصّ على صحّة هذا الحديث .

20 ـ الحافظ جلال الدين السيوطي ، في كتابه الدر المنثور .

21 ـ الشيخ علي المتقي الهندي ، صاحب كنز العمال ، يرويه صاحب كنز العمال عن : أحمد ، والطحاوي ، وابن إسحاق ، ومحمّد بن جرير ، وابن أبي حاتم ، وابن مردويه ، وأبي نعيم الاصفهاني ، والضياء المقدسي .

هذا بالنسبة إلى متن الحديث ، وعدّة من كبار علماء القوم الرواة لهذا الحديث في كتبهم .

وأمّا بالنسبة إلى سنده ، فسنده في كتاب محمّد بن إسحاق

ويقول الحافظ الهيثمي في كتابه مجمع الزوائد بعد أن يرويه عن أحمد بن حنبل يقول : رواه أحمد ورجاله ثقات(1) .

ويقول بعد أن يرويه بسند آخر عن بعض كبار علمائهم من أحمد وغير أحمد يقول : رجال أحمد وأحد إسنادي البزّار رجال الصحيح غير شريك وهو ثقة(2) .

إذن ، حصلنا على أسانيد عديدة ينصّون على صحّتها .
----------
(1) مجمع الزوائد 8/302 ـ باب معجزاته صلّى الله عليه وسلّم في الطعام .

(2) مجمع الزوائد 8/303 .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف تفرض الصلاة المهمة في مكة ويؤخر فرض الإمامة الأهم إلى الغدير ؟!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فتيات المستقبل :: اسئلة دينية :: الاسلام-
انتقل الى: